وزارة الخارجية الأمريكية

 

مكتب التعليم و العلاقات الثقافية

 

التراث الحضاري للعراق

 

مشروع وزارة الخارجية الأمريكية لتقييم و دراسة وضع المتاحف (  15 كانون الثاني 2004 )

 

قام مكتب التعليم و العلاقات الثقافية بارسال فريق من الخبراء الى المتحف الوطني العراقي لتقييم الحاجة لإعادة بناء و تأهيل المباني و البنى التحتية. اعتباراً من 8-18 تشرين الأول 2003 قام كل من ميشيل ديولا (تقني اتصالات) و دافين جيلسون (منشأت) و كاثرين سيسي (تأمين و محافظة) باللقاء مع مسؤولي و موظفي المتحف و قاموا بتفحص مبنى المتحف و المباني الادارية. و قد أفضت ملاحظاتهم إلى تخصيص مبلغ 700000 دولار أمريكي من وزارة الخارجية لعقود شملت الكهرباء و التمديدات الصحية و إصلاحات مختلفة في المباني و تمديد شبكات كمبيوتر و أجهزة إتصالات و إصلاحات تقنية أخرى. و قد بدأ العمل فعلاً على المباني و إصلاح التكييف. و قد تم الموافقة على توصيات الفريق بتخصيص مبلغ  700000 دولار أمريكي لشؤون أمن و حماية المتحف من خلال سلطات التحالف.

 

مشروع علم الاثار و الصحة البيئية – مشروع التعليم العالي و التنمية في العراق- الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و جامعة ستوني برووك ( 9 كانون الثاني 2004)

 

لاحقاً للاجتماع الأول لمشروع التعليم العالي و التنمية في العراق- الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و جامعة ستوني برووك المنعقد في عمان، الأردن 15-16 كانوم الاول 2003 قام فريق من ستوني برووك بزيارة لبغداد لتفقد المنشأت و تقييم الحاجات و استدراج العروض لبدأ المشروع، و يتألف من كريستيان فيلستروب (مدير المكتبات ) اليزابيث ستون ( مدير مشروع الأثار) و جنيفر بورنيل (مساعدة المدير) وجدي هايلو (مدير مشروع الصحة البيئية) و شوقي ماركوس (مساعد المدير) .و قد تركزت الجهود الرامية لاستعادة قدرة العراق على إعادة تأهيل الدراسات العليا في المجالات السابقة (1) إعادة تأهيل المكتبات بما فيها من محتويات و اتصالات الكترونية و تقنيات معلوماتية لكي تتوافق و متطلبات التعليم العالي. (2) إعادة تأهيل و رفع مستوى الكوادر التعليمية (3) تعزيز الدراسات العليا (4) تأسيس نظام تقنية المعلومات لدعم المكتبة و التدريس و الابحاث.

 

مكتبة الكونغرس- مهمة وزارة الخارجية إلى بغداد (  15 كانون الثاني 2003 )

 

قام فريق من الخبراء من مكتبة الكونغرس مؤخراً بزيارة لبغداد للمساهمة بمشروع إعادة إعمار المكتبة الوطنية و الأرشيف في العراق تحت إشراف وزارة الخارجية  الأمريكية. و قد ترأس المهمة المختصة بشؤون العالم العربي ماري جين ديب و تضمنت أيضاً مايكل انجلو المدير السابق لفرع المكتبة في القاهرة و ألان هالي أخصائي الصيانة من مكتب المحافظة و الصيانة.

 

استعادة قطعتين من " القطع الثلاثين" المفقودة

 

أعلن المتحف الوطني العراقي استعادة القطعتين رقم 2 و رقم 28 بتاريخ 11 تشرين الثاني ليصبح عدد القطع المستعادة أربعة بعد استعادة قطعة خلال الصيف و قطعة في ايلول. لمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع التالي على العنوان AIA web site    

 

تعيين جون م روسل مستشار في وزارة الثقافة

 

قامت سلطات التحالف بتعيين البروفسور جون م بروسل من جامعة ماستشوتس كمستشار لوزارة الثقافة العراقية. يتركز اهتمام البروفسور على وصل الزملاء و المراكز الثقافية في العراق بمصادر التمويل و الفرص و الخبرات للمشاريع المتعلقة بإعادة الإعمار و الدراسة و التدريب خارجاً.

 

القطع الأثرية الثلاثين المفقودة ( 11 أب، 2003)

في شهر نيسان من العام الحالي تم اكتشاف فقدان الالاف من القطع من المتحف الوطني في بغداد. و قد قامت الولايات المتحدة بارسال فريق من المفتشين و العملاء الخاصين في الجمارك للمساعدة في البحث. تلخصت أهداف الفريق بتحديد هوية القطع المسروقة و استرداد ما امكن استرداده. و لقد تم عرض صور القطع المفقودة على الانترنت أملاً في المساعدة على استرجاعها.

 

معلومات عن كيفية المساهمة في  إعادة إعمار التراث العراقي ( 24 تموز، 2003)

 

تلقت وزارة الخارجية الكثير من التساؤلات من عديد من الناس الراغبين في المساهمة في استعادة المسروفات من التراث العراقي. و لهذا الغرض انشأت وزارة الخارجية حساباً خاصاً. و سوف تستخدم الهبات الخاصة لدعم استعادة التراث العراقي. سيتضمن ذلك الصيانة و المحافظة على المقتنيات التراثية و الحضارية، جعل الابنية ملائمة لاحتواء التراث الحضاري، صيانة المواقع الحضارية و الحفاظ عليها، الأوابد الأثرية و المتاحف، المكتبات و كل ما يتعلق بالتراث الحضاري في العراق.

 

التراث الحضاري العراقي ( 14 تموز 2003)

 

تم تشكيل فريق مشترك للمساعدة في إعادة بناء البنى التحتية للتراث العراقي. سيقوم الفريق بتأمين فرص تعليمية في مجالات مثل صيانة التراث و ادارة المتاحف و علم المكتبات و الاثار و الحفاظ على التراث الثقافي، و سيساهم الفريق أيضاً بإعادة تأسيس مستلزمات البحث و سهولة الوصول الاكاديمي الى التراث العريق لحضارة العراق. تقوم وزارة الخارجية بتنسيق هذا الجهد و ستقوم بتسهيل وصول المساعدات الخاصة لدعم هذا الجهد.

 

وزارة الخارجية تسهل وصول المعدات و المستلزمات للمتحف الوطني في العراق ( 3 تموز، 2003)

 

تقوم وزارة الخارجية بالتنسيق مع معهد باكارد للعلوم الانسانية بتزويد اجهزة الكمبيوتر و معدات فوتوغرافية و معدات أخرى الى المتحف الوطني في العراق في بغداد. و لقد ساهم علماء الأثار المتعاقدين مع وزارة الخارجية بتحديد المعدات المناسبة التي يحتاجها موظفوا المتحف كما ساهموا بتقديم بعض التدريبات على استخدام المعدات. و قد تم الأمر بمنحة من معهد باكارد للعلوم الانسانية.

 

المركز الدولي للمتاحف ينشر النسخة الحمراء لنجدة الآثار العراقية المهددة ( 11 حزيران 2003)

 

النسخة الحمراء لنجدة الآثار العراقية المهددة مصممة لمساعدة موظفوا الجمارك  و المتاجرين بالقطع الفنية بالتعرف على القطع القادمة من العراق. و تصف هذه القائمة القطع الفنية التي تلهث ورائها السوق السوداء و بهذا الوصف يمكن التعرف على هذه القطع و مصادرتها. و لكن لا يجب النظر اليها على انها شاملة و لذلك يجب معاملة أي قطعة مصدرها من العراق بحذر.

 

عقوبات الحظر ضد العراق- مادة رقم 31 الجزء رقم 575 من القانون الفدرالي الامريكي (23 أيار 2003)

 

أصدر مكتب المساعدات الخارجية قراراً يرفع بموجبه معظم عقوبات الحظر التي كانت مفروضة على العراق. و لكن المادة رقم 4 لا تزال تمنع تدوال الممتلكات التراثية أو الثقافية أو الحضارية أو التاريخية أو الأثرية أو الدينية  العراقية  التي أخذت بشكل غير قانوني من المتحف الوطني العراقي أو المكتبة الوطنية أو أماكن أخرى منذ 6 آب 1990 . أي تعامل أو تداول لأي من هذه القطع بما فيها القطع التي تدور حولها بعض الشكوك بأنها أخذت بطريقة غير قانونية يبقى محظوراً تحت القانون رقم 31 الجزء ب من المادة سي إف أر 575 .

 

قرار مجلس الأمن رقم 1483 بحماية التراث العراقي (22 أيار 2003)

 

يحمي الجزء السابع من قرار مجلس الأمن رقم 1483 التراث العراقي و ذلك من خلال منع تدوال الممتلكات التراثية أو الثقافية أو الحضارية أو التاريخية أو الأثرية أو الدينية  العراقية  التي أخذت بشكل غير قانوني من المتحف الوطني العراقي أو المكتبة الوطنية أو أماكن أخرى.

 

الولايات المتحدة تساهم بمبلغ 2 مليون دولار أمريكي لحماية و استرجاع التراث العراقي (29 نيسان 2003)

(بيان صحفي)

 

تعلن الولايات المتحدة عن مساهمتها بمبلغ 2 مليون دولار أمريكي لحماية و استرجاع المتاحف و المواقع الأثرية الأساسية العراقية في العراق.

 

التعاون من أجل حماية الأثار العراقية و التراث الحضاري و الثقافي (14 نيسان 2003 )

(بيان صحفي)

 

أعرب وزير الخارجية الأمريكي كولن باول أن الشعب الأمريكي يقدر التراث الحضاري و الثقافي للعراق و الذي يدون 10000 سنة من التطور الحضاري.